مقالات

الخطوة التالية: في ذكرى معركة عدوة

 

معتز بركات-صحفي سوداني

الراصد الإثيوبي -السودان

الجمعة 3 مارس 2023

معركة عدوة الشهيرة مارس1896 بين الإمبراطورية الإثيوبية ومملكة إيطاليا تعتبر واحدة من أهم الملاحم البطولية الافريقية التي استطاعت فيها عزيمة وإرادة و شجاعة المقاتلين الإثيوبيين أن تحطم و تكسر غطرسة الايطاليين و غرور جنود الاحتلال الأوروبي من أبناء القارة العجوز التي زعموا أن جبوشها لاتهزم ولا تقهر معركة خالدة في ذاكرة التاريخ الأفريقي .

سطر فيها الابطال الاشاوش من أبناء الشعب الإثيوبي الأحرار بقيادة الإمبراطور منليك الثاني صنوفا من أشكال البذل و العطاء والتضحية و بذلك استحقت تلك المعركة ان تكون راسخة في وجدان كل مواطن إثيوبيَ و أفريقي.

معركة عدوة ليست مجرد واقعة قتالية بين الإمبراطورية الإثيوبية و مملكة إيطاليا ترقى أن يطلق عليها لقب يوم العزة والكرامة َليس فقط للجيش الإثيوبي المقاتل الجسور الذي حطم غرور الجيش الإيطالي الذي فقد في هذة الملحمة نصفه على يد الاشاوش من أبناء الشعب الإثيوبي الشجعان لذلك سوف تظل ذكرى هذه المعركةالتاريخية مصدر فخر واعتزاز ليس لابناء إثيوبيا وحدها و إنما كانت بمثابة إلهام لجميع الأفارقة في القارة السمراء.

إلغاء الجانب الإيطالي لمعاهدة “اوتشيالي” بين الملك “منليك الثاني” والكونت “پييترو أنتونليفي” والتي نصت على الإمبراطور الاثيوبي أن يستعين بالحكومة الايطالية في علاقته مع الحكومات الأخرى وكان معنى هذا القرار في زعم ايطاليا أن الملك الاثيوبي قد وافق على تكليف الحكومة الايطالية بإدارة شؤون الامبراطورية الخارجية .وقد اعتبر “منليك” هذا النص تدخلا في السيادة للبلاد وقام بالإلغاء الاتفاقية.

فقد الجيش الإيطالي في هذه المعركة الخالدة أكثر من نصف قوة جيشه و كشفت الحجم الحقيقى لإيطاليا كقوة استعمارية ما دفعها للتخلى عن كثير من أحلامها التوسعية في افريقيا.

حق للشعب الإثيوبي الشقيق أن يحيي ذكرى معركةعدوة و ان يحتفل بالنصر الذي تحقق في ظل ظروف استثنائية شهدت التسابق الأوروبي لاحتلال الدول الأفريقية بغية نهب ثرواتها و مقدراتها.

،،الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ،،

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  (To Type in English, deselect the checkbox. Read more here)
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Lingual Support by India Fascinates